منتديات حزب الزعران
أهلا وسهلا بالأعضاء الجدد للأنضمام لأسرة منتدانا الرجاء تسجيل الدخول
أو التسجيل في المنتدى.
الادارة : النسر الشامخ

منتديات حزب الزعران

***اهلا وسهلا بالاعضاء الجدد والزوااار الكرام***
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبض الاحساس - 2112
 
فتي الاحلام - 1933
 
عيون مليئة دموع - 1161
 
اميرة الاحزان - 895
 
rose - 516
 
أمير العشاق - 482
 
دقات قلبي - 278
 
ابو لؤي - 273
 
ازعر النصيرات - 235
 
الازعر - 229
 
المواضيع الأخيرة
» مجنون فيكم هل سامحتونى
الجمعة نوفمبر 08, 2013 10:53 am من طرف نبض الاحساس

» من (1-5) مين من الاعضاء تتمنى تسمع صوته وبصراحة
الجمعة نوفمبر 08, 2013 10:46 am من طرف نبض الاحساس

» ارجعووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:28 am من طرف dangerous girl

» من تتمنى يجلس معاك وانت على شاطئ البحر
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:24 am من طرف dangerous girl

» شو تحكي للشخص الي في بالك....
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:22 am من طرف dangerous girl

»  يوم فى حياة الازعر
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:21 am من طرف dangerous girl

» كل عضو موجود يدخل لتعارف
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:19 am من طرف dangerous girl

» عد من 1 الي 5 واختار عضو ترقص معاك
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:14 am من طرف dangerous girl

»  عد من 1 _5 وشد اخدود العضو الي بدك ياه
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:13 am من طرف dangerous girl

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 طفلُ بجســد مسـن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبض الاحساس

avatar

عدد المساهمات : 2112
تاريخ التسجيل : 22/10/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: طفلُ بجســد مسـن    الجمعة أكتوبر 29, 2010 2:26 pm



3-(طفلٌ بجســد مُسـن)






في ساعة متأخرةٍ من الليل



أين أنت يا (شذى) حتى الآن؟



تردد هذا السؤال في عقل (رنـا) وهي تنظر إلى ساعتها التي تشير عقاربها إلى الحادية عشر مساءا ً، وهي تنتظر أختها التي لم تعد حتى هذا الوقت إلى المنزل.. وما هي إلا لحظات حتى سمعت باب المنزل وهو يغلق، فتوجهت إليه مسرعة لتجد شذى أمامها ، فقالت لها في قلق وبدى على وجهها الغضب :



"أين كنت؟ تعجبت (شذى) من سؤالها، فأجابتها في حدة:



"طرأت بعض الأمور، فاضطررت إلى التأخير.. ما المشكلة في ذلك؟



أجابتها (ساره) بإبتسامة على وجهها:



"لا شيئ.. كنت قلقة عليك لا أكثر.. ألست أنا أختك الكبرى!



وضعت (رنا) حقيبتها على المقعد المجاور لباب المنزل، ثم قالت:



"هل ما زال مستيقظا ً؟"



نعم، وكنا على وشك أن نبدأ بتناول الطعام.. هيا بنا..".



توجها إلى منضدة الطعام، ثم مالت (رنا) نحوه:




"هل تريد أن أساعدك في تناول الطعام؟".



أجابها مسرعا ً:



"لا،سأتناوله بنفـ.. بنفسي".



ابتسمت في لطف، وقالت:



"كما تشاء".



ثم أضاف:



"كيف حالك يا ..(شذى)".



" بخير والحمد لله".


جلست (شذى) وكذلك (رنـا)، ثم بدءا في تناول الطعام وهما يتجاذبان أطراف الحديث، هذه تروي ما حدث في عملها، وما سبب هذا التأخير.. والأخرى تروي أحوال زوجها الذي سافر بضعة أيام لقضاء أموراً متعلقة بعمله.. قليلا ثم قال:
"أين ذهبت (شذى) حتى الآن يا (رنـا)؟.. أنا قلق عليها".
نظرت إليه (شذى) في تعجب، ثم قالت (رنا) وهي تضحك:
"هي بخير والحمدلله".
نظر إلى (شذى) وكأنه لم يكن يدرك وجودها منذ البداية، فارتاح بالـه ,وقال:
"حمداً لله،..كيف حالك يا (شذى)؟"
مطت (شذى) شفتيها ولم تجب، ثم نظرت إلى أختها لتواصل الحديث فوجدتها تنظر إليها في ضيق، فتجاهلتها ثم واصلت الحديث.. وبينما هن على ذلك، فجأة صاحت (شذى):
"احذر.. إن الطعام يتساقط على ملابسك.. ألا ترى ذلك؟".
زورتـها(ساره) بنظرة قاسيـة، ثم اتجهت إليه مسرعة وهي تساعده في إصلاح الأمر، ثم قالت في لطف:
"لا عليك كل شيئ على ما يرام".
نظر إليها في انكسار، ثم قال لها وهو يتلعثم:
"إنـ..إنني لم أسـ..أسقط شيئا، هـ..هو الذي سـ..سقط".
طبطبت على كتفه، ثم ابتسمت وقالت:
" لا عليك"
عادت مرة أخرى إلى مقعدها، ثم قال وهو يجد صعوبة أكثر في الحديث:
"أريد بعـ..بعض الحلوى.. لا أريد أن أكـ..أكمل الطعام"
نظرت إليه (شذى) في دهشة شديدة، ثم قالت:
"حلوى".
زورتها (رنا) هذه المرة بنظرة نارية، ثم اتجهت إليه وقالت:
"لك ما تريد.. لقد أحضرت لك أيضاً ما تحبه".
ساعدته على النهوض، ثم قالت له في لهجة لطيفة آمرة:
"تناول ما تريد، ولكنك ستذهب للإستحمام كما وعدتني، ثم ستذهب إلى النوم بعد ذلك".
أجابها :
"لا أريد أن أستحم الآن"
تعجبت (شذى) من قوله، ثم واصلت تناولها للطعام في حين أجابته (رنـا) وهي تضحك:
"إذن ليس الآن، ولكنك ستقوم بالإستحمام غدا".
هز برأسه وهو يبتسم وهما يتجهان معا نحو غرفته.. ومكثت (رنا) معه قليلا من الوقت حتى اطمأنت عليه، ثم عادت إلى أختها وهي تنظر إليها في غضب شديد، ثم قالت:
"ألم أتحدث إليك في هذا الشأن لكي تحسني التصرف.. ماذا أفعل لكي تكفي عن ذلك!".
أشاحت (شذى) وجهها ولم تنطق بأي كلمة وجلست (رنا) أمامها، ثم أطبق عليهم الصمت..
"أنا لا أقصد شيئاً.. ألا ترين ما يفعل من أفعال غريبة!"
قطعت (شذى) بهذه الجملة جدار الصمت الذي استمر طويلاً وهي تقولها بصوت خفيض كي تلمتس لها (رنـا) العذر.. وما لبثت أن قالتها حتى اجابتها (رنـا) مسرعة، وكأنها كانت تنتظرمنها أن تقول شيئاً:
"غريبة".
نعم لم أعد أحتمل هذه التصرفات.. بل إنني أحياناً أقصد التأخر في عملي حتى أتحاشى التعامل معه، لأنه يصل بي الحال أحياناً إلى حد السخرية..".
ولكن (رنـا) هذه المرة لم تتمالك نفسها وقفزت من جلستها كالمصعوقة، وقالت:
سخرية!! ويحك يا (رنا).. إنه أبوكِ.. ألا تدركين قيمة ما تقولين.. أوصل بك الأمر إلى هذا الحد؟ كل ما أريده منك هو شيئ واحد.. أن تقارني بين حاله هو الآن، وكيف تعاملينه وبين حالك أنت عندما كنت مجرد طفلة صغيرة، وكيف كان يعاملكِ هو.. ألم تكوني تتلعثمين في الحديث..ألم تكوني تنسين ما تقولين، بل أحيانا تقوليه مرارا وتكرار.. هل كان يسخر منك.. أم كان يقابله بكل سرور؟
ألم تكوني تسقطين الطعام أكثر من مرة، وكان في كل مرة يقابل ذلك في سعادة، وكأن شيئاً لم يكن؟!!
ألم تكوني تهربين منه عندما يحين موعد استحمامك.. وكان هو يطاردك ويحاول معك بشتى الطرق؟!!.. هل كان يمل من ذلك.. أم أن المشكلة هنا في السن لا أكثر.. أو لأن الأطفال شيئ آخر؟وكل هذا، ومرضه لا يجعله إلا وكأنه طفل صغير.. فما بالك إذا كان ما به أكثر من ذلك.. قد يكون طريح الفراش.. ملازما له.. يحتاج الى من يقف على خدمته طوال اليوم.. بالله عليك، إحذري مم أنت فيه الآن.. فقد يأتي عليك يوما تجدين حالك أسوأ من حاله.. فهل أنت مستعدة؟ ترقرقت الدموع من عين (شذى)، ثم غطت وجهها في كفيها، وهي تقول:
"لا أدري.. لا أدري..".
أحاطتها (رنـا) بذراعيها، وقالت:


"قد يكون الشيطان مسيطراً على عقلك.. أعيدي التفكير في الأمر، وتذكري ما قلته الآن.. وأنا على يقين أنكل شيء سيكون على ما يرام بإذن الله تعالى .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتي الاحلام

avatar

عدد المساهمات : 1933
تاريخ التسجيل : 22/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: طفلُ بجســد مسـن    الجمعة أكتوبر 29, 2010 4:56 pm

مشكووووووووووووووورد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دمعة ملاك

avatar

عدد المساهمات : 189
تاريخ التسجيل : 24/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: طفلُ بجســد مسـن    السبت أكتوبر 30, 2010 4:20 am

يسلموووووووو نبض الاحساس على الموضوع


تحياتي الك يا ورد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أمير العشاق

avatar

عدد المساهمات : 482
تاريخ التسجيل : 01/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: طفلُ بجســد مسـن    الثلاثاء نوفمبر 02, 2010 1:06 pm

يسلمووووووووو على الموضوع المميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طفلُ بجســد مسـن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حزب الزعران :: الفئة الأولى :: المنتديات الادبية :: حزب الزعران للقصص والروايات-
انتقل الى: