منتديات حزب الزعران
أهلا وسهلا بالأعضاء الجدد للأنضمام لأسرة منتدانا الرجاء تسجيل الدخول
أو التسجيل في المنتدى.
الادارة : النسر الشامخ

منتديات حزب الزعران

***اهلا وسهلا بالاعضاء الجدد والزوااار الكرام***
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
نبض الاحساس - 2112
 
فتي الاحلام - 1933
 
عيون مليئة دموع - 1161
 
اميرة الاحزان - 895
 
rose - 516
 
أمير العشاق - 482
 
دقات قلبي - 278
 
ابو لؤي - 273
 
ازعر النصيرات - 235
 
الازعر - 229
 
المواضيع الأخيرة
» مجنون فيكم هل سامحتونى
الجمعة نوفمبر 08, 2013 10:53 am من طرف نبض الاحساس

» من (1-5) مين من الاعضاء تتمنى تسمع صوته وبصراحة
الجمعة نوفمبر 08, 2013 10:46 am من طرف نبض الاحساس

» ارجعووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:28 am من طرف dangerous girl

» من تتمنى يجلس معاك وانت على شاطئ البحر
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:24 am من طرف dangerous girl

» شو تحكي للشخص الي في بالك....
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:22 am من طرف dangerous girl

»  يوم فى حياة الازعر
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:21 am من طرف dangerous girl

» كل عضو موجود يدخل لتعارف
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:19 am من طرف dangerous girl

» عد من 1 الي 5 واختار عضو ترقص معاك
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:14 am من طرف dangerous girl

»  عد من 1 _5 وشد اخدود العضو الي بدك ياه
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 10:13 am من طرف dangerous girl

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 ثورة المعتدي المدافع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبض الاحساس

avatar

عدد المساهمات : 2112
تاريخ التسجيل : 22/10/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: ثورة المعتدي المدافع   الجمعة نوفمبر 05, 2010 8:22 am

ثورة المعتدي المدافع

... جد في مشيته بين الكثبان الرملية ، فجيش الظلام لم يعد عنه بعيدا . كان كلما لمح كثيبا أكثر ارتفاعا ، طاول ذروته حتى يمتطيها ومد بصره متطلعا للأفق ، واضعا يده السمراء في لون القمح على جبهته لتجنب أشعة الشمس، ماسحا مجال الرؤية ، باحثا عن أي متحرك....
لابد أن يصل سريعا قبل أن ينفذ حكم الله في الحاج إبراهيم . لابد أن يعلم بذلك ولده راعي الإبل ...
بدأت الشمس بالهروب من العملاق الأسود ، عندما تناهى لمسامعه رغاء حوار يطلب أمه . وطافت على أنفه رائحة دافئة لا يعرفها إلا ابن الصحراء . وسريعا تراءت له عدة هياكل سوداء متفاوتة الأحجام ، فأحس بالإرتياح رغم خدر رجليه وحرقة حلقه . صارت معالم الكائنات واضحة لعينيه ، فنادى راعيها . ولم تلتقط أذنه غير هدير جبار معلن عن انزعاج مصدره من تجاوز ضيفه للحدود . أحس رعشة خفيفة لعلمه أن فحل هذه الإبل بالذات معروف لدى الجميع بأوصاف لا يبغيها أي صحراوي في سيد النوق . خطر للخائف التراجع ، لكنه مكلف برسالة عليه تبليغها وفي أسرع وقت . أعاد النداء ، فصك أسماعه صوت أنقبضت له ضلوعه ، وكاد قلبه منه أن يتوقف . إنه بقبقة "هدارة" الكائن الغاضب ، التي تذكر بتدفق الحمم في رحم البركان، وهي نفير الحرب على الدخيل أيا كان ...
وسريعا ما لمح جلمودا أشقر يشق سبيله في سلاسة بين أمهات القطيع ، وتدافع الجميع مبتعدا عن طريق جبار إحمرت عيناه وامتدت رقبته الطويلة للأمام ، جارة خلفها ماردا رهيبا لا يتوقف ولا يستكين . كانت أخفافه تخبط الأرض في نعومة لا يتصف بها موطؤها . وكانت ذروته تتمايل للجانبين ، حتى يخيل لرائيها أنها تكاد تنحسر عن الظهر...
أدرك الزائر المرفوض أن الأنياب التي تصدر الصرير العنيف ليست سوى سلاح الموت الذي قد ينغرز في لحمه ويسحق عظامه في لحظة . فهرول في تعثر غير عارف وجهة ولا مقصدا إلا تجنب ذلك المعتدي المدافع ، الذي جعلته طاقته الفوارة ورغبته في اللحاق قادرا على الوصول بسرعة إلى الفار المرتاع . بحث المسكين في عقله وغريزته وتجاربه عن حل ، فلم يجد إلا حركات لا إرادية ، أثبتت عقمها بالتدريج ...
حانت منه التفاتة للوراء ليجد الموجة المدمرة خلفه مباشرة ، وهي تفارص الطرف الأقرب منه إليها لتنقض عليه . فالتوى وصاح ملوحا بيده عله يثني قاتله . لكن رمز الموت لا يتراجع ، ويجذب جناح الرداء الصوفي للهارب بفكيه القويين ، ويثبت ضحيته أمام ساقيه الأوليين ، ثم يخر في لمح البصر واضعاعلى الرجل المرتعب "كركرته" ، ذلك القص الذي احتك بالأرض منذ لحظة ميلاده ليزداد صلابة وموتا و قدرة على السحق . عزف الفحل بهدارته فحيح الموت و أعلن بزمجرته ترنيمة الانتصار ...
لبث الثائر برهة ، ثم قام موليا اهتمامه شطر رعيته المرتعبة .
ساد الصمت الصارخ في عروق سواد الليل ...
وصدرت من الأديم أنة خفيفة، لكنها بالتأكيد لم تكن رجع احتضار ...



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتي الاحلام

avatar

عدد المساهمات : 1933
تاريخ التسجيل : 22/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: ثورة المعتدي المدافع   السبت نوفمبر 06, 2010 2:35 am

يسلمو يا مان على الموضوع المميز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ثورة المعتدي المدافع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حزب الزعران :: الفئة الأولى :: المنتديات الادبية :: حزب الزعران للقصص والروايات-
انتقل الى: